الرئيس الصربي يتعهد بالدعم القوي للتعاون مع الصين ضمن مبادرة الحزام والطريق

الوقت:2019-01-31 10:26:41المصدر: شبكة شينخوا

قال الرئيس الصربي اليكساندر فوسيتش يوم الثلاثاء إن تطوير التعاون الشامل مع الصين هو اتجاه هام في الدبلوماسية الصربية، متعهدا بتقديم الدعم الكامل لمبادرة الحزام والطريق المقترحة من الصين.

أدلى فوسيتش بهذه التصريحات خلال استقباله السفير الصيني المُعين حديثا لدى صربيا، تشن بوه، الذي سلمه أوراق اعتماده، في قصر صربيا.

ونقل عن الرئيس الصربي قوله في بيان صحفي صدر بعد اجتماع حكومي، إن صربيا والصين تشهدان "أعلى مستوى" من التعاون الثنائي في التاريخ، بفضل مبادرة الحزام والطريق.

وأعرب فوسيتش عن ارتياحه للحوار السياسي المكثف والتعاون الاقتصادي المثمر بين البلدين، مؤكدا أهمية الاستثمارات الصينية للتنمية الاقتصادية في صربيا.

من جانبه، قال السفير الصيني المعين حديثا لدى صربيا، إن البلدين اللذين يتمتعان بتقاليد العلاقات الودية، يحرزان تقدما حاليا في التعاون العملي بكافة المجالات، بما يحقق نتائج رائعة، وفقا لبيان صحفي من السفارة الصينية.

وأضاف السفير تشن بوه، أن الصين تعلق أهمية كبرى على العلاقات الصينية-الصربية، وتعتبر صربيا صديقا موثوقا به، وشريكا هاما، "وأن التعاون الثنائي يدفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية لصربيا، ويخدم أيضا المزيد من الانفتاح في الصين. ويبرز المنافع المتبادلة ونتائج الفوز المزدوج" ويتمتع أيضا بإمكانيات هائلة وآفاق أوسع.

وأشار السفير إلى أن الصين، ومعها صربيا، ستدفعان تطور ونمو شراكتهما الاستراتيجية الشاملة، ضمن إطار مبادرة الحزام والطريق، وآلية 16+1، للتعاون بين الصين و(16 بلدا) في وسط وشرقي أوروبا.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة