تقرير اخباري: معرض عن الحزام والطريق في كوبا يسلط الضوء على إنجازات المبادرة

الوقت:2018-09-27 14:01:56المصدر: شبكة شينخوا

قُدمت مبادرة الحزام والطريق ونتائجها المثمرة إلى الشعب الكوبي يوم الثلاثاء في معرض كشف عن انجازات المبادرة المقترحة من قبل الصين قبل 5 أعوام.

وعرض الحدث، الذي افتتح في مكتبة "خوسيه مارتي" الوطنية الكوبية، 60 صورة تبرز من البداية النتائج التي تحققت في المجالات المختلفة في إطار مبادرة الحزام والطريق، التي قال السفير الصيني لدى كوبا تشن شي إنها" تخدم العالم كله".

وقال إن مبادرة الحزام والطريق لا تعزز التنمية الصينية فحسب، وإنما تسرع أيضا عجلة التنمية في الدول المنضمة إليها، بما في ذلك الجزيرة الكاريبية.

وأكد تشن تقدير الحكومة الصينية لجهود كوبا في دفع المبادرة وأملها في وجود" مشاريع ملموسة في المستقبل القريب".

وأوضح أن" المبادرة في السنوات الخمس الماضية قد جذبت اهتماما كبيرا وقوبلت بشكل جيد من قبل دول كثيرة في العالم، بما في ذلك دول أمريكا اللاتينية".

وقال السفير إن بكين تولي أهمية كبيرة للتعاون مع كوبا.

وفي هذا الصدد، قال:" لدينا مشاورات متقدمة مع الجانب الكوبي حتى يمكن للمبادرة أن تحقق النجاح أيضا في هذه الدولة".

وعرض المعرض، الذي سيستمر حتى أواخر أكتوبر، صورا لمشاريع تعاونية أقيمت في إطار المبادرة وساعدت على انتشال مئات الآلاف من الأشخاص من الفقر.

كما عرض المعرض صورا تحت عنوان" أحداث الحزام والطريق" سلطت الضوء على منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي الذي أقيم في مايو العام الماضي في بكين.

وأظهرت الصور أيضا المسارات التي كان يستخدمها التجار الصينيون قبل مئات الأعوام لممارسة التجارة مع الغرب.

في الوقت نفسه، تبرعت السفارة الصينية في هافانا بأجهزة تلفزيون وحاسب آلي وكتب باللغة بالأسبانية إلى المكتبة الوطنية في كوبا.

وقال نائب مدير المكتبة لورديه دي لا فوينتي إن"الكتب حول الصين مهمة جدا لنا لأنها يمكن أن تساعدنا على معرفة المزيد عن الصين".

ووفقا للبيانات الرسمية، وقعت حتي يوليو عام 2018 أكثر من 100 دولة ومنظمة دولية على وثائق تعاون الحزام والطريق مع الصين، ليتسع نطاق المبادرة من قارة أوراسيا إلى إفريقيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي ومنطقة جنوب الباسيفيك.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة