خبراء: مبادرة الحزام والطريق مهمة للتنمية الاقتصادية العالمية

الوقت:2018-09-26 11:32:28المصدر: شبكة شينخوا

قال خبراء خلال ندوة عقدت هنا نهاية الأسبوع، إن مبادرة الحزام والطريق مهمة للاقتصاد العالمي، لأنها تهدف إلى تطوير البنى التحتية وهي الخطوة الأولى باتجاه التقدم.

قال فلورين بونسيو، وهو بروفيسور وخبير اقتصادي في معهد الاقتصاد العالمي بالأكاديمية الرومانية، خلال الندوة التي حملت شعار "تحديات التكيف مع اقتصاد عالمي متغير في القرن الـ21"، واستمرت يومين، "إن أبرز ما يميز هذه المبادرة هو أنها تهدف إلى تطوير البنى التحتية بمداها القاري والعالمي".

وأضاف بونسيو أن "البنى التحتية هي شرط مسبق للتنمية، ولها تأثيرات متعددة في مختلف المجالات."

وأعربت زميلته لوليا مونيكا اوهلر- سينكاي، عن رأي مماثل قائلة "في مسيرتها للإصلاح والانفتاح على مدى 40 عاما، أظهرت الصين أن تطوير البنية التحتية هو الخطوة الأولى نحو التقدم. وتريد مشاطرة الآخرين تجاربها وما يتوفر لديها من موارد."

وأشارت إلى أن هذه المبادرة هي الأكبر من نوعها، يقترحها بلد بمفرده، وتوفر قروضا ميسرة وفرصا للتنمية.

يذكر أن مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين عام 2013، تشير إلى الحزام الاقتصادي لطريق الحرير، وطريق الحرير البحري للقرن الـ21، وتهدف إلى بناء شبكات تجارة وبنى تحتية تربط آسيا بأوروبا وبأفريقيا، على طول مسارات طريق الحرير العريق، برا وبحرا.

قال دورو كوستيا، سفير رومانيا السابق لدى الصين، "إن مبادرة الحزام والطريق هي جزء من الجهود الإبداعية للصين، لتشكيل علاقات جديدة مع العالم."

وأضاف أن العالم يصوب أنظاره حاليا نحو الشرق، من أجل معالجة المشاكل العالمية الرئيسية، وهناك مذكرات تفاهم قد وقعت فعلا ضمن إطار هذه المبادرة، توضح مدى شعبيتها في العالم.

ووصفت إلكا فيمين، وهي زميلة باحثة في معهد شيللر الدولي، وهو مركز خبرات في ألمانيا، وصفت المبادرة قائلة إنها "حافز غير مسبوق للتنمية العالمية." وخلال لقاء الندوة هذه ، تبادل الخبراء وجهات النظر حول دور مبادرة الحزام والطريق في تطوير البنى التحتية في دول وسط وشرق أوروبا.

وقالت كريستيان مويسوي، وهي زميلة باحثة في معهد الاقتصاد العالمي "إن مبادرة الحزام والطريق هي فرصة لدول وسط وشرق أوروبا لمعالجة احتياجاتها في التنمية."

وعاد الاقتصادي الروماني بونسيو للتأكيد على أن وجهة نظر رومانيا هي أن مبادرة الحزام والطريق مهمة لأن أي مشروع يطور فرصا اقتصادية، حتى لو كان في بلدان ومناطق مجاورة، فهو مفيد لتوفير المزيد من فرص الأعمال للشركات الرومانية.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة