مقالة خاصة: شينجيانغ ... من منطقة نائية إلى مركز لوجستي رائد على طول الحزام والطريق

الوقت:2018-08-14 17:00:47المصدر: شبكة شينخوا

تحت الشمس الحارقة، تقوم إحدى الرافعات بتحميل حاويات محملة بقطع غيار سيارات وسلع صغيرة وملابس، على أحد القطارات.

وسيقوم القطار، المتوقف في المركز اللوجستي لقطارات الشحن في أورومتشي، حاضرة منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين، بنقل تلك البضائع إلى موسكو في غضون أسبوع.

وهذا هو قطار الشحن رقم 1448 الذي ينطلق من المركز باتجاه أوروبا.

ويوافق عام 2018 الذكرى الخامسة لإطلاق الصين لمبادرة الحزام والطريق.

وفي هذا العام وحده، تعامل المركز مع 603 قطارات متجهة إلى أوروبا، بما يمثل 85 بالمئة من إجمالي القطارات التي اتجهت إلى أوروبا العام الماضي. ومن المتوقع أن يصل العدد إلى 1400 قطار بحلول نهاية العام الجاري.

وتقع شينجيانغ، بوابة الصين الشمالية الغربية إلى وسط وغرب آسيا، على طريق الحرير القديم.

وبينما يقوم المزيد والمزيد من قطارات الشحن بالربط بين المدن الصينية والأوروبية، تحولت شينجيانغ من منطقة حدودية نائية إلى منطقة رائدة في الخدمات اللوجستية الدولية.

فعندما بدأ تشغيل المركز اللوجستيى للقطارات في مايو 2016، لم يكن هناك سوى أربعة خطوط دولية، كما كانت القطارات تنطلق مرة واحدة أسبوعيا.

وقال نان جيون، نائب مدير عام شركة شينجيانغ شينتيه الدولية للوجستيات، إن القطارات المنطلقة من المدينة في الوقت الراهن تمر عبر 19 خطا، تغطى 24 مدينة في 17 دولة آسيوية وأوروبية.

هذا ويتم تداول ما يصل إلى 3600 طن من البضائع كل يوم، بما يجعل من أورومتشي أحد أكبر المراكز اللوجستية بين الدول الواقعة على طول الحزام والطريق.

وأوضح نان أن "كل شخص في المركز يعمل بجد لمساعدة المركز على العمل بيسر".

ويتعاون المركز مع سلطات الجمارك والتفتيش لتحسين إجراءات تداول البضائع، بما في ذلك التخليص الجمركي.

وأضاف نان أنه بالاستفادة من تطوير وتحسين تنظيم مواعيد انطلاق القطارات، فإن وقت النقل لقطارات الشحن المنطلقة من الصين إلى أوروبا تقلص من 22 يوما إلى 15 يوما، كما تقلص وقت النقل عبر الخطوط بين الصين وآسيا الوسطى من 66 ساعة إلى 44 ساعة.

وأشار إلى أن المركز يعقد اجتماعات شهرية مع مسؤولي السكك الحديدية في قازاقستان بهدف التنسيق.

وبتعاونه مع أكثر من 200 شركة، قام المركز ببناء منصة للوجستيات حيث يتم نقل أكثر من 200 سلعة تتدرج من الملابس إلى مكونات الإلكترونيات، بين الدول الواقعة على طول الحزام والطريق.

وقال نان "إن مبادرة الحزام والطريق حولت شينجيانغ إلى بوابة منفتحة على الغرب".

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة