زعيمة ميانمار تلتقي بمسؤول صيني بارز لبحث العلاقات الثنائية

الوقت:2018-06-20 17:03:26المصدر: شبكة شينخوا

التقت مستشارة الدولة في ميانمار أونج سان سو كي مع عضو مجلس الدولة ووزير الدفاع الصيني وي فنغ خه هنا حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال وي، خلال الاجتماع الذي عقد أمس الجمعة، إن الصين وميانمار جارتان شهدتا علاقات صداقة قوية على المدى الطويل.

وقال المسؤول الصيني، إنه خلال السنوات الأخيرة شهدت الشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة بين الجانبين مزيدا من التطور، بفضل إرشادات الرئيس الصيني شي جين بينغ ومستشارة الدولة في ميانمار.

وأعرب وي عن استعداد الصين لتعزيز الثقة الاستراتيجية المتبادلة، وحرص بلاده على رؤية استمرار دعم البلدين لبعضهما البعض إزاء قضايا تحظى باهتمام جوهري.

كما عبر المسؤول الصيني عن رغبته في تعزيز تنمية مبادرة الحزام والطريق من أجل توطيد التعاون البراجماتي بين جيشي البلدين والحفاظ المشترك على السلام والاستقرار في المنطقة الحدودية.

وتشير مبادرة الحزام والطريق، التي اقترحتها الصين عام 2013، إلى الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحريرالبحري للقرن الـ21، والتي تهدف إلى بناء شبكة للتجارة والبنية التحتية تربط بين آسيا وأوروبا وأفريقيا على طول طرق التجارة القديمة لطريق الحرير.

ومن جانبها، قالت سو كي إنه باعتبارها جارة ذات صداقة عتيقة، تثمن ميانمار الإنجازات الصينية الكبيرة التي تحققت تحت قيادة الرئيس شي، معربة عن امتنانها للصين لدعمها القوي لعمليتي التنمية الاقتصادية والسلام في ميانمار.

كما عبرت مستشارة الدولة في ميانمار عن أملها في الحفاظ على تواصل وثيق مع الصين، والمشاركة في التعاون بموجب مبادرة الحزام والطريق، والحفاظ على الاستقرار الحدودي، والحفاظ على زخم لتطوير العلاقات الثنائية.

كما التقى المسؤول الصيني أمس الجمعة مع قائد الجيش في ميانمار الجنرال مين أونغ هلاينغ.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة