كبير المستشارين الصينيين يشيد بخط سكك حديدية يربط مومباسا بنيروبي ويحث على تعزيز التعاون مع كينيا

الوقت:2018-06-19 09:33:58المصدر: شبكة شينخوا

كبير المستشارين الصينيين يشيد بخط سكك حديدية يربط مومباسا بنيروبي ويحث على تعزيز التعاون مع كينيا(Xinhua)

أشاد كبير المستشارين السياسيين الصينيين وانغ يانغ أمس الأحد بالتعاون بين الصين وكينيا الممثل في خط السكة الحديدية الذي يربط مومباسا بنيروبي والذي شيدته الصين، وحث على المزيد من التعاون بين البلدين.

وزار وانغ الذي يشغل أيضا منصب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني خطوط السكة الحديدية المستوفية للمقاييس النموذجية، نيروبي تيرمينوس (أس جي أر) التي تربط مدينة مومباسا الساحلية بكينيا بالعاصمة نيروبي. وقام بجولة بالقطار لمدة 30 دقيقة بين نيروبي ونهر آثي.

ويقوم كبير المستشارين السياسيين الصينيين الآن بجولة إفريقية لمدة عشرة أيام، والتي زار خلالها إلى جمهورية الكونغو وأوغندا.

وزار وانغ مركز إرسال نيروبي تيرمينوس وتحدث مع موظفين من الصين وكينيا في المحطة وعلى متن القطار.

وقال وانغ إن الإنهاء السريع لبناء خطوط السكة الحديدية المستوفية للمقاييس النموذجية والعمل الجيد أظهر المستوى الرفيع من التعاون بين الصين وكينيا.

ويمثل هذا المشروع أيضا حجر أساس لارتفاع البنية الأساسية الوطنية لكينيا إلى مستوى أعلى.

وشهدت الصين في الماضي صعوبات مماثلة للصعوبات التي تواجه أفريقيا اليوم، وفقا لوانغ.

وقال وانغ إنه لطالما شجعت الصين الشركات على فهم شركائها الأفارقة والتعاون معهم بطريقة متساوية.

وأضاف وانغ أن مبادرة الحزام والطريق التي اقترحها الرئيس الصيني شي جين بينغ جلبت تكنولوجيات السكك الحديدية الصينية إلى شرق افريقيا، واستطرد قائلا إن الصين سترفع مستوى نقل التكنولوجيا وتدريب الأفراد من أجل وضع أساس سليم للعمل المستقل لخطوط السكة الحديدية المستوفية للمقاييس النموذجية في كينيا في المستقبل.

وتهدف مبادرة الحزام والطريق التي تم اقترحها عام 2013 لبناء شبكة تجارة وبنية أساسية تربط آسيا بأوروبا وافريقيا على طرق الحرير القديمة. وتشمل طريق حزام الحرير الاقتصادي وطريق الحرير البحري للقرن الـ21.

وحث وانغ الجانبين على العمل معا من أجل تعزيز التعاون متبادل النفع وتوفير مستقبل مشرق للعلاقات بين الصين وكينيا.

وكان وزير النقل الكيني جيمس مارشايا ورفائيل توجو الأمين العام لحزب جوبيلي الكيني الحاكم وأمين مجلس وزراء بدون حقيبة بصحبة وانغ في زيارته.

وأطلقت خدمة القطار ((أس جي أر)) بطول 472 كيلومترا لنقل المسافرين يوميا يوم 31 مايو 2017. ونقل القطار الذي يسمى "ماداراكا إكسبريس" حوالي 1.4 مليون مسافر ونشط التجارة على طول طريقه. وكلمة ماداراكا هي كلمة سواحلية تعني المسؤولية والسلطة والحوكمة.

وبلغ معدل اشغال القطار ما يزيد على 95 في المائة وقلل وقت السفر بين اكبر مدينتين في كينيا الى النصف، من عشر إلى خمس ساعات.

ومن المتوقع أن رفع خط السكة الحديدية الحديث الذي مولته الصين الناتج المحلي الإجمالي للدولة الإفريقية بنسبة 1.5 في المائة ووفر حوالي 50 ألف فرصة عمل للأشخاص المحليين، وفقا للارقام الرسمية.

تحرير: وانغ بوه
الأكثر قراءة