تقرير اخباري: الصين ولاوس تعززان بناء مجتمع مصير مشترك

الوقت:2018-05-31 14:05:00المصدر: شبكة شينخوا

تعهدت الصين ولاوس يوم الاربعاء بتعزيز بناء مجتمع مصير مشترك لتحقيق نتائج جديدة.

تم التوصل إلى هذا الاتفاق خلال المحادثات التي جرت بين الرئيس الصيني شي جين بينغ، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، ورئيس لاوس بوننهانج فوراشيت، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشعبي الثوري في لاوس، هنا في بكين.

وتحدث شي عن لقاءاته مع بوننهانج خلال السنوات القليلة الماضية، قائلا إن الكثير من التوافقات التي تم التوصل إليها بين الجانبين يتم تنفيذها في الوقت الحالي بنشاط وفاعلية، ما يحقق منافع ملموسة للشعبين.

وأوضح شي أن الجانبين توصلا إلى توافقات هامة بشأن بناء مجتمع مصير مشترك ذي أهمية استراتيجية، الأمر الذي لعب دورا قياديا في تنمية العلاقات بين الحزبين والبلدين.

وفي معرض إشارته إلى أن العلاقات بين البلدين تمر بأفضل أوقاتها وتخطو نحو مرحلة جديدة من التنمية، حث شي الجانبين على التركيز على بناء مجتمع مصير مشترك بين الصين ولاوس والعمل على تحويل ذلك من مجرد مفهوم إلى عمل ومن رؤية إلى واقع.

واقترح شي أن يعمل الجانبان على تعزيز التواصل الاستراتيجي ودعم الأساس السياسي لمجتمع مصير مشترك بين الصين ولاوس.

وشدد شي على أن يتعين على الجانبين إجراء حوارات وتبادلات شاملة ومؤسسية ومتعددة المستويات، كما يتعين عليهما رفع مستوى الثقة المتبادلة.

وأوضح أنه يتعين على الجانبين تعميق التعاون البراجماتي وتقوية روابط مجتمع مصير مشترك بين الجانبين.

وأضاف شي أنه يتعين على الجانبين بذل جهود أكبر في سبيل تعزيز التعاون في المشروعات الرئيسية في إطار مبادرة الحزام والطريق وفي سبيل تحسين مستوى معيشة الشعبين.

كما يتعين على الجانبين تعزيز التعاون في مجال تخفيف حدة الفقر والعمل معا لصياغة نمط جديد من التعاون بين الصين ولاوس، وفقا لما قال.

واقترح شي أن يعمل البلدان على تعزيز التعاون الأمني لضمان سلامة مجتمع المصير المشترك بين الصين ولاوس.

وأضاف شي أنه يتعين على الجانبين تعزيز التنسيق والتعاون في الآليات متعددة الأطراف، مثل الأمم المتحدة وتعاون شرق آسيا وتعاون لانتسانغ-ميكونج، إلى جانب حماية المصالح المشتركة للبلدين بشكل فعال.

وأعرب شي عن أمله في أن يتمكن الجانبان من المشاركة النشطة في التبادلات الثقافية والشعبية من أجل تعزيز الأساس الشعبي لمجتمع المصير المشترك بين الصين ولاوس.

وأكد شي أن الجانبين يوليان أهمية كبيرة للحماية الإيكولوجية ويعملان على تعزيز التنمية المستدامة لمجتمع المصير المشترك بين الصين ولاوس.

وقال شي إنه يتعين على الجانبين تعزيز التبادلات والتعلم المتبادل في مجال الحماية البيئية والإيكولوجية واستكشاف سبل جديدة لبناء مجتمع أخضر.

ووصف بوننهانج شي بأنه "صديق مقرب وموثوق بالنسبة للحزب الشعبي الثوري في لاوس ولحكومة لاوس وشعبها"، مضيفا أن التوافقات التي تم التوصل إليها بين الجانبين خلال زيارة شي إلى لاوس العام الماضي يتم تنفيذها على نحو شامل، الأمر الذي عمل على توجيه العلاقات الثنائية في سبيل الارتقاء إلى مرحلة جديدة."

وتابع بوننهانج "أتفق تماما مع فكرة شي بشأن تعزيز بناء مجتمع مصير مشترك بين الصين ولاوس"، متعهدا بالحفاظ على التبادلات المنتظمة رفيعة المستوى بين الحزبين وبتعزيز تبادل الخبرة في بناء الحزب وحوكمة الدولة.

وتعهد بوننهانج أيضا بتعزيز التعاون البراجماتي بين الحكومتين في كافة المجالات وبتسريع وتيرة التعاون في المشروعات الكبيرة التي يجري تنفيذها في إطار مبادرة الحزام والطريق، فضلا عن تعزيز التنسيق في الشؤون الدولية والإقليمية، وذلك من أجل بناء مجتمع مصير مشترك اشتراكي لا يقبل الانفصام، ومن أجل تحقيق مصلحة البلدين وشعوب المنطقة بالكامل.

وأعرب شي عن تهانيه لبوننهانج على الإنجازات التي حققتها لاوس تحت قيادة الحزب الشعبي الثوري، وأطلعه أيضا على الإنجازات والخبرات التي حققتها الصين في الاصلاح والانفتاح، مؤكدا على أن الصين ستتخذ المزيد من الإجراءات الفعالة لتعزيز مستوى الانفتاح على العالم الخارجي ولتقديم اسهامات أكبر من أجل تحقيق رخاء آسيا والعالم بأسره.

وقال بوننهانج إن الصين تحقق باستمرار إنجازات جديدة في مجالات التنمية الاقتصادية والتناغم الاجتماعي والإصلاح والانفتاح إلى جانب بناء مجتمع رغيد الحياة باعتدال في مختلف النواحي، حيث يتم ذلك كله في إطار توجيه اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وفي القلب منها الرفيق شي.

وأشاد بوننهانج بدور الصين الهام في الشؤون الدولية والإقليمية، وباسهاماتها البارزة في تحقيق السلام والتنمية في منطقة شمال شرق آسيا والعالم بأسره، معربا عن امتنانه لشي على مساعدة الصين ودعمها طويلي الأجل للاوس.

وعقب المحادثات، حضر رئيسا البلدين مراسم التوقيع على مجموعة من وثائق التعاون. 

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة