نائب الرئيس الصيني يجتمع مع الرئيس البيلاروسي لبحث العلاقات الثنائية

الوقت:2018-05-30 12:33:28المصدر: شبكة شينخوا

اجتمع نائب الرئيس الصيني وانغ تشي شان يوم الاثنين مع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو لبحث العلاقات الثنائية والتعاون الإقليمي.

ونقل وانغ للوكاشينكو خالص التحيات وأطيب التمنيات من الرئيس الصيني شي جين بينغ، قائلا إن شي يتطلع إلى حضوره قمة منظمة شانغهاي للتعاون المرتقبة في الصين ولقائه مرة أخرى، وهو ما سيعطى دفعة كبيرة جديدة لتنمية العلاقات بين الصين وبيلاروس .

وذكر وانغ أن شي يولى اهتماما كبيرا بالعلاقات بين الصين وبيلاروس ، مضيفا أنه بتوجيه من رئيسي البلدين، مضت العلاقات الثنائية قدما على مستويات عالية خلال السنوات الأخيرة.

وأشار إلى أن البلدين أقاما شراكة إستراتيجية شاملة تتسم بالثقة المتبادلة والتعاون القائم على الفوز المشترك، وهو ما فتح آفاقا واسعة للتعاون الثنائي في شتي المجالات .

وقال إن الصين وبيلاروس تتمتعان بثقة سياسية متبادلة تتعزز باستمرار، ولديهما مواقف متماثلة أو متشابهة حول الشؤون العالمية والإقليمية الكبرى، وتدعمان بعضهما البعض بثبات في القضايا المتعلقة بمصالحهما الجوهرية وشواغلهما الرئيسية.

وذكر أن بكين تحترم طريق التنمية الذي اختارته بيلاروس وفقا لظروفها الوطنية، ويسرها أن تشهد الإنجازات الرائعة التي حققتها مينسك في الحفاظ على الاستقرار السياسي وتعزيز التنمية الاجتماعية الاقتصادية تحت قيادة لوكاشينكو الحكيمة، مضيفا أن الصين تدعم اضطلاع بيلاروس بدور هام في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين .

وذكر وانغ أنه بفضل الجهود المشتركة للبلدين، ينمو التعاون الثنائي القائم على الفوز المشترك بشكل مطرد من حيث النطاق والعمق ليغطى مجالات مثل الاقتصاد والأمن والتبادلات الشعبية ويتسع على المستويات الوطنية والمحلية، مضيفا أن الثمرة الغنية للتعاون الثنائي زادت من إثراء الشراكة بين الصين وبيلاروس .

واقترح أن يواصل الجانبان تعزيز الثقة السياسية المتبادلة ويتكاتفان لبناء مجتمع ذي مستقبل مشترك، وأن يعملا أيضا على الدمج بين مصالحهما بصورة أكثر إحكاما وتحقيق الربط بصورة أوثق بين خططهما للتنمية الاقتصادية ، من أجل تحقيق تنمية وازدهار مشتركين.

وقال إن المنطقة الصناعية الصينية - البيلاروسية ، وهي منطقة اقتصادية خاصة طورها البلدان معا في منطقة مينسك، تعد مشروعا رئيسيا يدفعه الرئيسان بشكل شخصي وحقق حتى الآن تقدما مشجعا، داعيا إلى بذل جهود منسقة لبنائها لتصبح مشروعا تعاونيا تاريخيا داخل إطار مبادرة الحزام والطريق.

وأضاف أن الصين ترحب بمشاركة بيلاروس في معرض الصين الدولي للاستيراد الذي سيعقد في وقت لاحق من هذا العام في شانغهاي.

وحول آلية منظمة شانغهاي للتعاون، ذكر وانغ أن الصين تقدر مشاركة بيلاروس كمراقب في المنظمة وستواصل دعم اضطلاع مينسك بدور بناء في دفع تنمية المنظمة.

ومن جانبه، طلب لوكاشينكو من وانغ أن ينقل خالص تحياته وأطيب تمنياته إلى شي، قائلا إنه يتطلع إلى حضور قمة منظمة شانغهاي للتعاون ولقاء الرئيس الصيني مرة أخرى.

وأشار الرئيس إلى أن البلدين يتمتعان بصداقة عركتها الأيام ويثقان في الآخر ويتعاملان مع الآخر على قدم المساواة، مضيفا أن بيلاروس تعد شريكا إستراتيجيا يمكن للصين أن تثق به تماما.

وأضاف أن الجانب البيلاروسي يثمن ويدعم الرؤية التي طرحها شي والمتمثلة في بناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية فضلا عن مبادرة الحزام والطريق التي اقترحها شي، وعلى استعداد للتعاون مع الصين لتحقيق التلاحم بين إستراتيجياتهما التنموية وتحويل المنطقة الصناعية الصينية - البيلاروسية إلى لؤلؤة على الحزام الاقتصادي لطريق الحرير، وهو الجزء البري من المبادرة.

وقال إن بيلاروس تستعد بشكل نشط للمشاركة في معرض الاستيراد المرتقب إقامته في الصين وترغب في تسريع التعاون مع الصين داخل إطار المنظمة. 

تحرير: وانغ بوه
الأكثر قراءة