شي يجتمع مع ميركل ويدعو إلى ارتقاء العلاقات بين الصين وألمانيا إلى مستوى أعلى

الوقت:2018-05-25 14:54:31المصدر: شبكة شينخوا

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الخميس للمستشارة الألمانية الزائرة أنجيلا ميركل إن الصين سوف تعمل مع ألمانيا من أجل دفع العلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى.

ورحب شي بميركل في زيارتها الـ11 إلى الصين، مشيدا بالأهمية البالغة التي توليها للعلاقات الثنائية.

وقال شي إنه منذ إقامة الشراكة الاستراتيجية الكاملة الأبعاد بين الصين وألمانيا عام 2014، تحسنت العلاقات الثنائية على نحو كبير مع وصول اتساع وعمق التعاون إلى مستوى غير مسبوق.

وقال شي إنه يجب على الصين وألمانيا أن تضعا نموذجا للتعاون المربح للطرفين، وأن تقودا معا عملية تعزيز العلاقات الصينية- الأوروبية، وأن تدعما النمط الجديد للعلاقات الدولية وتتجاوزا الخلافات الإيديولوجية من أجل التعاون.

وقال شي "يجب أن يكون هذا هو الاتجاه الذي تتحرك فيه العلاقات الثنائية في المرحلة المقبلة".

وحث شي الجانبين على الحفاظ على التبادل رفيع المستوى، وتعزيز تخطيط العلاقات الثنائية من أعلى إلى أسفل، وتشجيع التعاون الثنائي في المجالات المختلفة وتفعيل الدور الكامل لآليات الحوار.

وتابع شي بقوله "نرحب بانتهاز ألمانيا الفرص الواردة من الجولة الجديدة من الإصلاح والانفتاح في الصين".

وأوضح شي أنه يتعين على البلدين توسيع التعاون الصناعي والتعاون في الأسواق، المدفوعين بالابتكار، واستكشاف أسواق الطرف الثالث بشكل مشترك.

وقال شي إنه يتعين على البلدين تعزيز التبادلات الشعبية والثقافية من أجل توطيد أساس الصداقة، والمواجهة المشتركة للتحديات العالمية.

وتابع شي "نرغب في تعزيز الحوكمة والتعددية العالميتين بالاشتراك مع ألمانيا من خلال الأطر متعددة الأطراف".

وأكد شي أن الصين تقدر دعم ألمانيا لمبادرة الحزام والطريق، وترحب بالمشاركة النشطة للشركات الألمانية.

من جانبها، قالت ميركل إنها سعيدة بزيارة الصين عقب وقت قصير من إعادة انتخابها مستشارة لألمانيا في مارس.

وفي اتفاق مع رأي شي حول العلاقات الألمانية-الصينية، قالت ميركل إن الصين عضو هام في المجتمع الدولي وشريك تجاري هام لألمانيا.

وأكدت ميركل أنه في ضوء دخول العلاقات الألمانية-الصينية عصرا جديدا، فإن ألمانيا مستعدة لانتهاز الفرص الجديدة التي تقدمها سياسة الإصلاح والانفتاح الصينية من أجل توسيع التعاون في التجارة والاستثمار فضلا عن التبادلات الشعبية والثقافية.

وحول التكامل الأوروبي، قال شي إن الصين دعمت دائما، وبقوة، اختيار أوروبا لطريق التكامل فيما بينها، مضيفا أن الصين تأمل أن يحافظ الاتحاد الأوروبي على الوحدة والاستقرار والانفتاح والرخاء.

وأكد شي أن الصين ترغب في العمل مع الجانب الأوروبي من أجل تدعيم التعددية وإرسال المزيد من الرسائل الواضحة والمتوقعة والتي تعمل على تعزيز الثقة، لدفع تنمية الوضع الدولي نحو اتجاه مستقر ومساعد للجميع.

وقالت ميركل إنه في ضوء مرور الوضع الدولي بتغيرات كبيرة، يتعين على ألمانيا والصين تعزيز التواصل والتنسيق حول الشؤون الدولية، وتكثيف التعاون خلال الأطر التعددية مثل مجموعة العشرين.

وأكدت ميركل أن ألمانيا تدعم التعاون الأوروبي-الصيني.

وتبادل الجانبان الآراء حول التجارة الدولية والقضية النووية الإيرانية وغيرهما من القضايا محل الاهتمام المشترك.

وتقوم ميركل بزيارة رسمية إلى الصين يومي الخميس والجمعة تلبية لدعوة رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ.

والتقى لي تشان شو، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني مع ميركل اليوم، داعيا إلى المزيد من التعاون بين المجلسين التشريعيين في البلدين.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة