تقرير إخباري: السياح الصينيون يتدفقون بشكل كبير على المغرب خلال عيد الربيع

الوقت:2018-02-26 11:40:21المصدر: شبكة شينخوا

 سجل العديد من المدن المغربية إقبالا كبيرا من جانب السياح الصينيين بمناسبة أعياد الربيع، حيث اختار عدد من السياح الصينيين وجهة المغرب للاستمتاع بعطلتهم.

مدينة شفشاون شمال المملكة، واحدة من المدن التي استهوت العديد من هؤلاء السياح، الذين حرصوا على استكشاف مطعم صيني وسط المدينة، لا تتجاوز مساحته 100 متر مربع، إلا أنه يكتظ بالزوار من الصينيين ومن السياح الأجانب والزوار المغاربة.

هذا المطعم الصيني، الذي فتح أبوابه في مايو 2017، مملوء عن آخره في ظل التدفق الكبير للسياح الصينيين على المغرب في عيد الربيع.

وقالت مالكه المطعم لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن المطعم يشهد إقبالا كثيفا جدا تزامنا مع احتفال الصين بعيد الربيع.

الإقبال ذاته يسجله مطعم صيني آخر في مدينة فاس العاصمة العلمية للمغرب، أحد أعضاء طاقم المطعم قال إن عددا كبيرا من السياح الصينيين يقصدون المطعم كل يوم في أعياد الربيع.

وغير بعيد عن المطعم، فندق خمس نجوم بالمدينة، حميد المكلف بالاستقبال، قال ل(شينخوا) إن عددا كبيرا من السياح الصينيين قدموا إلى الفندق خلال الفترة الأخيرة.

وفي الوجهة السياحية الأولى للمغرب مدينة مراكش، يمكن مشاهدة السياح الصينيين في مختلف مناطق الجذب السياحي بالمدينة.

في حديقة "ماجوريه" إحدى معالم المدينة الحمراء قالت سائحتان شابتان صينيتان من نينغبو بولاية تشجيانغ ل(شينخوا) إنهما اختارتا قضاء عيد الربيع في المغرب للاستمتاع بجمال هذا البلد، مشيرتان إلى إنهما زارتا خلال الأيام الخمسة عشر التي قضينها في المغرب مدن الدار البيضاء ومراكش وفاس وشفشاون وطنجة وعددا من مدن الصحراء.

وفضلا عن هذه المدن يقصد السياح الصينيون مدن الصويرة وتطوان وإفران.

وفي تصريح مماثل، قال وونغ شوو، مدير المبيعات بإحدى الشركات الصينية المتخصصة في الأسفار إن السياح الصينيين مهتمون بشكل متزايد بزيارة المغرب ويقبلون على هذا البلد الشمال إفريقي بشكل أكبر خلال الاحتفالات بعيد الربيع وذكرى اليوم الوطني.

وأكد أن المغرب قرر منذ يونيو العام 2016 إلغاء التأشيرة عن المواطنين الصينيين، ومنذ ذلك الحين عرف تدفق السياح الصينيين على المغرب ارتفاعا هائلا.

وخلال منتدى التعاون السياحي المغربي الصيني الذي انعقد أخيرا بالدار البيضاء، قال وزير السياحة المغربي محمد ساجد إن بلاده تطمح إلى استقطاب 500 ألف سائح صيني بحلول العام 2020.

وأكد ساجد أن المغرب يعمل على تحسين بنياته الفندقية والنقل واستقبال السياح.

وقال إن المغرب يعمل كذلك على إرساء رحلات مباشرة بين المغرب والصين لتسهيل مأمورية السياح الصينيين الراغبين في زيارة المغرب.

تحرير: وانغ بوه
الأكثر قراءة