موجة دراسة اللغة الصينية تجتاح بلغاريا

الوقت:2018-01-25 14:53:17المصدر: شبكة شينخوا

مع توسع مشروعات "مبادرة الحزام والطريق"، أثارت اللغة الصينية وثقافتها مزيدا من الاهتمام في بلغاريا التي تشهد موجة لتعلم اللغة الصينية وخاصة بين تلاميذ المدارس الابتدائية والإعدادية.

وكانت "إيفروجي جورجيف" أول مدرسة خاصة اعتبرت اللغة الصينية لغة أجنبية أولى في مناهجها التعليمية. وقالت مديرة المدرسة أولغا يالاموفا، إنه كان هناك أربعة طلاب فقط يدرسون اللغة الصينية، ولكن بعد سنتين بلغ عدد الطلاب الدارسين للغة الصينية 40 طالبا وطالبة ويشهد عدد الطلاب الراغبين في تعلم الصينية تزايدا مستمرا مع انتشار مبادرة الحزام والطريق، لذا تخطط المدرسة لقبول المزيد من الطلاب ومن المتوقع أن يصل عدد الدارسين للصينية إلى 100 طالب.

وبلغت ساعات الدراسة للغة الصينية والثقافة الصينية في هذه المدرسة 10 ساعات دراسية أسبوعيا للمرحلة الابتدائية و18 ساعة للمرحلة الإعدادية، وتخطط المدرسة لتعليم اللغة الصينية والثقافة الصينية على مدى طويل وستضع مواد متعلقة بامتحان تحديد مستوى اللغة الصينية وتدريبات خاصة للطلاب الراغبين في مواصلة الدراسة في الصين في المستقبل.

ووفقا لبيانات وزارة العلم والتعليم في بلغاريا فإن أكثر من 20 مدرسة في البلاد تدرّس مادة اللغة الصينية بنحو 800 طالب وطالبة، وكانت مدرسة "صوفيا الـ18" أول مدرسة تدخل مادة الصينية إلى مناهجها، وكان ذلك قبل 20 عاما.

وتعكس موجة تعلم اللغة الصينية التنمية الاقتصادية السريعة للصين وارتفاع قوتها الشاملة فاختار طلبة بلغاريا اللغة الصينية بسبب تفاؤلهم تجاه التنمية الاقتصادية الصينية وآفاق مبادرة الحزام والطريق. وترى المديرة أولغا يالاموفا أن التنمية الصينية ستوفر فرص أكثر للطلبة الدارسين للغة الصينية.

تحرير: وانغ بوه
الأكثر قراءة