زيارة رئيس الوزراء الكمبودي إلى الصين تسفر عن نتائج مثمرة

الوقت:2019-01-25 17:32:43المصدر: شبكة شينخوا

أشاد مسؤولون ومحللون هنا اليوم (الخميس) بالنتائج المثمرة التي حققتها زيارة رئيس وزراء كمبوديا سامديتش تيكو هون سين إلى الصين إزاء العلاقات والتعاون على المستوى الثنائي.

عاد هون سين إلى كمبوديا بعد ظهر الأربعاء عقب زيارة استغرقت أربعة أيام إلى بكين، حيث أجرى محادثات مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، ورئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ، وقادة صينيين آخرين، فضلا عن إجرائه محادثات مع رجال أعمال.

وفي معرض تعليقه على زيارة هون سين، صرح كاو كيم هورن، الوزير الملحق بمكتب رئيس الوزراء الكمبودي، خلال مؤتمر صحفي في مطار بنوم بنه الدولي الأربعاء، بقوله: "لقد كانت زيارة ناجحة. فخلالها حقق رئيس الوزراء كثيرا من الإنجازات والمصالح لكمبوديا وشعبها".

ولفت هورن إلى أنه خلال الزيارة، تم توقيع سلسلة من وثائق التعاون في مجالات تعزيز مستوى معيشة الشعب، والنقل، والبنية التحتية، مشيرا إلى أن من بين هذه الوثائق، كان هناك اتفاق بشأن النهوض بالتعاون الاستثماري في إطار مبادرة الحزام والطريق والاستراتيجية المتعامدة لكمبوديا.

كما أكد الوزير أنه خلال هذه الزيارة، تم تعزيز العلاقات الكمبودية-الصينية، ولا سيما في مجالات السياسة والاقتصاد والتجارة والاستثمار والسياحة، على نحو أكبر.

ضخ قوة دفع جديدة في العلاقات والتعاون على المستوى الثنائي:

وقال مي كاليان، رئيس مجلس أمناء جامعة بنوم بنه الملكية التي تديرها الدولة، إن الزيارة أضافت زخما جديدا للتعاون الثنائي.

وفي حديثه لوكالة أنباء ((شينخوا))، أوضح كاليان أنه "من دواعي السرور والشرف بالنسبة للشعب الكمبودي أن يتم دعوة رئيس وزرائنا للقيام بزيارة رسمية إلى الصين في وقت تتزايد فيه الشكوك على صعيد العلاقات الدولية".

وأضاف قائلا: "لقد مثّلت الزيارة فرصة مناسبة لزعيمي البلدين للتأكيد على صداقتهما والتزامهما الراسخ بالعلاقات المشرقة المربحة للبلدين على الأمد الطويل".

وقال جوزيف ماثيوز، الأستاذ في جامعة بيلتي الدولية، إن هذه الزيارة ساعدت على تعزيز العلاقات الودية بين الصين وكمبوديا والتعاون في مجالات تنمية البنية الأساسية والاقتصاد والتجارة والاستثمار والسياحة، بصورة أكبر.

وصرح جوزيف ماثيوز لـ((شينخوا)) اليوم (الخميس) قائلا: "تظهر زيارة رئيس الوزراء استعداد كمبوديا للاستفادة كثيرا من المساعدة الاقتصادية وتنمية البنية الأساسية وتحسين النظام الزراعي وتطوير الموارد البشرية والتبادلات السياسية وأخيرا وليس آخرا تعزيز التفاعل الشعبي والتواصل بين البلدين".

واستطرد جوزيف قائلا: "سوف تساعد هذه الزيارة أيضا على جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة من الصين إلى كمبوديا وتشجيع مزيد من السياح الصينيين على زيارة كمبوديا".

زيارة هون سين إلى الصين تجذب انتباه وسائل الإعلام المحلية:

احتلت الزيارة عناوين أخبار وسائل الإعلام المحلية في كمبوديا، من بينها صحيفة ((رسمي كمبوتشيا))، أكبر صحيفة في البلاد ناطقة باللغة الخميرية ووسائل الإعلام الناطق باللغة الإنجليزية.

وقد جمعت صحيفة ((رسمي كمبوتشيا)) جميع الأنشطة التي قام بها هون سين في الصين، قائلة إن هذه الزيارة حققت منافع كبيرة لكمبوديا وخاصة في مجالات السياسة والتجارة والاستثمار والسياحة.

وأضافت الصحيفة أن هذه الزيارة سوف تمهد الطريق أمام كمبوديا لتصدير المزيد من المنتجات الزراعية إلى أسواق صينية.

ونشرت صحيفة ((بنوم بنه بوست)) مقالا افتتاحيا بعنوان "هون سين وشي يباشران علاقات قوية مستمرة"، وأشارت خلاله إلى أنه يتعين على الصين وكمبوديا السعي إلى رفع حجم التجارة البينية إلى 10 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2023.

وإلى جانب وسائل الإعلام المطبوعة، تحدثت وسائل إعلام إلكترونية وقنوات تلفزيونية أيضا عن زيارة هون سين إلى الصين.

وقام موقع ((فريش نيوز))، أكبر موقع إعلامي إلكتروني في المملكة، بتغطية زيارة رئيس وزراء كمبوديا إلى الصين منذ بدايتها وحتى نهايتها.

تحرير: 曹家宁
مقالات ذات صلة
الأكثر قراءة